Coronavirus (COVID-19): visiting The Royal Marsden suspended

Coronavirus (COVID-19) latest: Visiting The Royal Marsden is still suspended, but we want to reassure our patients, their families and anyone worried about cancer during this difficult time that we are still delivering treatment - the hospital is open. Please see more information here about how we are keeping everyone safe.

Make an appointment

UK:020 7811 8111

Intl:+44 (0)20 7808 2063

في الطليعة

الرويال مارزدن لها الدور الريادي في مجال العلاج الإشعاعي، بآلاتها الحديثة مثل السايبرنايف CyberKnife  و تقنية المعجل الخطي والرنين المغناطيسي MR Linac مقدمةً تحسينات مهمة.

 

كونها موطن لأحد أكبر أقسام العلاج الإشعاعي في المملكة المتحدة ، الرويال مارزدن تقدم أكثر من 70.000 علاج سنويا، منها حوالي 10000 مخصصة لمرضى القسم الخاص.

خدمة العلاج الإشعاعي، والتي حصلت على تصنيف "متميز" من قِبل لجنة جودة الرعاية، تعمل  بشراكة وثيقة مع الشركاء الأكاديميين والبحثيين للرويال مارزدن لتصميم وتطبيق وتقييم آخر التقنيات من أجل البقاء في الواجهة لتقديم العلاج الإشعاعي عالميا. تم تطبيق التقنيات المطوّرة في  الرويال مارزدن في جميع أنحاء البلاد، وتمت مشاركة طرق العلاج الجديدة مع أكثر من نصف أقسام العلاج الإشعاعي في المملكة المتحدة.

تقول الدكتورة سوزان لالوندريل، استشارية طب الأورام ومسؤولة علم الأورام السريري: "في مستشفى الرويال مارزدن، نحن ننمو ونزدهر بالتغيير و نتبناه. نحب تجربة طرق جديدة في عمل الأشياء لصالح مرضانا. دراساتنا في العلاج الإشعاعي غيرت الطريقة التي يُعالج بها مرضى السرطان، ليس هنا فقط ولكن في جميع أنحاء البلاد أيضا".

مع وصول آلة السايبرنايف  CyberKnife الجديدة إلى فرع مستشفانا في ساتن في وقت لاحق من هذا العام، سيكون لدينا المزيد من القدرات والمجال لتقديم العلاج الإشعاعي التجسيمي المتقدم للجسم (SBRT). وذلك باستخدام ذراع آلي لدعم رأس المعجّل الخطّي (linac) مع نظام متقدم لتوجيه الأشعة advanced multi-leaf collimated system، يمكن لـلسايبرنايف تقديم جرعات أكبر من SBRT المستهدفة بدقة للأورام المتحركة وأورام الدماغ الصغيرة جدا. هذا العلاج الغير جراحي يقلل من تلف الأنسجة السليمة المحيطة ولأنه يتم تقديمه بدقة سيتطلب جلسات علاج أقل، مؤهلا جميع المرضى لحياة بجودةٍ افضل.

هذا هو ثاني جهاز للسايبرنايف يتم تمويله من قبل داعمي جمعية الرويال مارزدن الخيرية للسرطان، بعد أن تم تركيب الأول في فرع مستشفانا في تشيلسي في عام 2011. كانت الرويال مارزدن واحدة من أولى مستشفيات مؤسسة الصحة الوطنية  NHS التي قامت بتركيب  السايبرنايف، وقامت بعلاج ما يقرب من 3000 مريض منذ ذلك الحين و كانت محور بحث دولي.

في مستشفى الرويال مارزدن، نحن ننمو ونزدهر بالتغيير و نتبناه. نحب تجربة طرق جديدة في عمل الأشياء لصالح مرضانا

الدكتورة سوزان لالوندريل، استشارية طب الأورام ومسؤولة علم الأورام السريري

نجاح دراسة

تشير النتائج الأخيرة من تجربة PACE-B إلى أن تقنية العلاج الإشعاعي المتقدمة هذه يمكن أن تقدم العلاج الشافي  بأمان لبعض مرضى سرطان البروستاتا على مدى فترة أقصر. بقيادة الدكتور نيكولاس فان آس، المدير الطبي واستشاري الأورام السريرية في الرويال مارزدن، وبروفيسور في معهد أبحاث السرطان في لندن، استخدم الباحثون السايبرنايف  لتقديم خمس جرعات عالية من الإشعاع للمرضى على مدى أسبوع إلى أسبوعين. ووجدوا أنه في الأشهر الثلاثة التي تلت العلاج، لم تكن الآثار الجانبية أسوأ من تلك لدى المرضى الذين خضعوا للعلاج التقليدي بجرعات أقل على مدى فترة أطول.

يقول الدكتور فان آس: “نحن نركز على تطوير علاجات أذكى وأفضل وألطف للمرضى في جميع أنحاء المملكة المتحدة وعلى الصعيد الدولي. التطورات في العلاج الإشعاعي مثل SBRT تعني أنه يمكننا استهداف الأورام بشكل أكثر فعالية. إن استخدام SBRT لتقديم هذا العلاج يعني أنه يمكن إعفاء المرضى من الزيارات العديدة إلى المستشفى، مما يسمح لهم بالعودة إلى حياتهم في وقت أقرب ".

في شهر أيلول/ سبتمبر، وصل مستشفى الرويال مارزدن الى مرحلة بارزة في علاج المرضى باستخدام المعجل الخطي للرنين المغناطيسي MR Linac  في مدة عام واحد.  يجمع هذا النوع الرائد من العلاج الإشعاعي بين تقنيتين – الرنين المغناطيسي MR  والمعجل الخطي linac  لتحديد موقع الأورام بدقة وصياغة شكل الأشعة السينية في الواقع ، وتقديم جرعات إشعاعية دقيقة للأورام المتحركة.

أصبحنا المركز الأول في المملكة المتحدة - والثالث فقط في العالم – في استخدام هذا الجهاز الذي شكل ثورة علمية في أيلول/ سبتمبر 2018، لعلاج مريض سرطان البروستات باري دولنج كجزء من تجربة بريزمPRISM . منذ ذلك الحين، قام فريقنا متعدد التخصصات من أطباء الأورام والفيزيائيين وأخصائيي الأشعة العلاجية بتقديم 600 علاج لحوالي 50 مريضا مصابا بسرطان البروستاتا والمستقيم والمثانة وعنق الرحم والمبيض، ومؤخرا تمت معالجة ورما في منطقة الرأس والعنق لأول مرة.

تشرح الدكتورة لالوندريل كيف ان استخدام جهاز المعجل الخطي للرنين المغناطيسي MR Linac  يسمح برؤية تشريح الجسم بمزيد من التفصيل خلال وقت العلاج، وبالتالي يمكن تكييف خطة العلاج الإشعاعي وفقا لذلك في كل يوم. تقول: "كان التقدم الذي أحرزناه في العام الماضي استثنائيا. نحن نعمل نحو استخدام جودة التصوير و التحصيل الفوري للصور لتحسين دقة العلاج وفي جلسات أقل وبسمية أقل. بالنسبة لبعض مواقع الأورام، فإن MR Linac لديه إمكانات هائلة لتغيير الطريقة التي نعالج بها السرطانات وتحسين نتائج المرضى بشكل كبير. "

تقول الدكتورة سوزان لالوندريل إن التقدم الذي تم إحرازه في الرويال مارزدن يتم تطبيقه في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

قاد الدكتور نيكولاس فان أس تجربة باستخدام السايبرنايف لعلاج مرضى سرطان البروستاتا بشكل أسرع.

التجهيز الجيد

إضافةً للسايبرنايف و المعجل الخطي للرنين المغناطيسي، فان ما مجموعه 14 معجل خطي موزعة على فرعينا في تشيلسي و ساتن تُمكِن الرويال مارزدن من تقديم جميع اشكال العلاج الأشعاعي المتقدم ذو الأشعة الخارجية. فرعنا في ساتن له ثلاثة من أحدث أجهزة Elekta Versa HD، بينما في فرع تشيلسي هناك ثلاثة من أحدث موديلات Varian TrueBeam بتكلفة 2.3 مليون جنيه إسترليني.

يمكن لجهازـ TrueBeams علاج ما يصل إلى 40 مريض مصاب بسرطانات الثدي والرئة ومنطقة الرأس والرقبة والبروستاتا والجهاز الهضمي أو أمراض النساء كل يوم. كما أنها تتميز بنظام متقدم خالٍ من الترشيح (الفلتر)، مما يعني أنه يمكن توصيل جرعة العلاج بسرعة أكبر.

إضافة إلى ذلك، يوفر جناح العلاج الإشعاعي الموضعي brachytherapy  الذي يستخدم معدلات الجرعات العالية (HDR) في تشيلسي أحدث العلاجات التكيّفية الموجهة بالرنين المغناطيسي لسرطانات الأمراض النسائية باستخدام تقنية الإشعاع الداخلي لتصعيد الجرعة، والتي ثبت أنها تحسّن من السيطرة على السرطان. تقول سارة هيلير، مديرة خدمات العلاج الإشعاعي: "التطورات الحاصلة بالتصوير تسمح لنا باستهداف الأورام بدقة أقل من المليمتر. الدقة الأكبر تعني تلف أقل بالخلايا السليمة، مما يعني بدوره أنه يمكن إعطاء جرعات أعلى. هذا يجعل العلاج أكثر فعالية ويقلل من الآثار الجانبية.

تهدف وحدتنا إلى الاستمرار في تحسين العلاج الإشعاعي وأن تكون في مقدمة تقديم العلاج الإشعاعي في المملكة المتحدة وعلى المستوى الدولي للعقود القادمة، لتقديم تقنيات جديدة للمرضى وتدريب الجيل القادم من تقنيي الأشعة والباحثين الذين سيشكلون مستقبل علاج السرطان ."

التطورات الحاصلة بالتصوير تسمح لنا باستهداف الأورام بدقة أقل من المليمتر. الدقة الأكبر تعني تلف أقل بالخلايا السليمة، مما يعني بدوره أنه يمكن إعطاء جرعات أعلى. هذا يجعل العلاج أكثر فعالية ويقلل من الآثار الجانبية

سارة هيلير، مديرة خدمات العلاج الاشعاعي