فرق متخصصة لا نظير لها

شاهدوا كيف العمل الجماعي لدى فريق الرويال مارسدن المتعدد التخصصات يساعد مرضى مثل جيني - شابة تم تشخيصها بسرطان عنق الرحم.

 

ما هو اجتماع فريق متعدد التخصصات؟

تقوم فرق الرويال مارسدن المتعددة التخصصات بتطوير خطط علاج شخصية لكل مريض مما يحسّن من تجربة المرضى في المستشفى و نوعية رعايتهم. و ينضم ما يصل إلى 35 متخصصاً إلى إجتماعات أسبوعية, بما في ذلك الجراحون وأخصائيو الأورام السريرية والطبية و أخصائيو الأشعة والعلاج الإشعاعي و الأمراض, بالإضافة إلى الممرضات و المتخصصون في الصحة. و تقوم هذه الفرق بمراجعة تقدم علاج و حالات المرضى بانتظام, وذلك لضمان حصولهم على أعلى مستوى من الرعاية خلال جميع مراحل العلاج.

اتّساع الخبرة

السرطان مرض معقّد و فريد عند كل شخص مصاب, لذلك توجد الحاجة إلى مجموعة واسعة من الخبراء لتوفير رعاية مثالية. ففرقنا المتعددة التخصصات تجمع هؤلاء الخبراء في غرفة واحدة ليتمكنوا من المشاركة في تأسيس و تطوير خطط علاج المرضى.

نموذج الحكم في اتخاذ القرارات

هنالك تركيز متزايد حول أهمية الحكم على القرارات الإكلينيكية التي تتخذ في القطاع الخاص. فنموذج الحكم و طريقة تعامل فرقنا مع اتخاذ القرارات تضمن بأنّ كافة القرارات الفردية التي يتخذها الخبراء مدعومة بشكل جماعي من قبل الخبراء الآخرين, مما يقلل من فرص حصول الأخطاء بعد أخذ اعتبار جميع خيارات العلاج.

نحن نؤمن بأن الوقت والخبرات التي نستثمرها في هذا النهج تؤدي إلى أفضل النتائج لمرضانا

الدكتورة سوزانا بانيرجي, استشارية طبية في الأورام

قصة جيني

حضرت جيني موعدها الروتيني عند طبيبها في نوفمبر 2012, وذكرت بأنها لاحظت بعض النزيف غير المنتظم. أظهر اختبار مسح عنق الرحم أدلة على وجود خلايا غير طبيعية وأكدت الخزعة أن جيني قد أصيبت بسرطان عنق الرحم في عمر ال27 عاماً.

تمت إحالة جيني إلى البروفسور شيبرد والسيد جون بتلر في الرويال مارسدن و أوْصا بإجراء فحص تحت التخدير. أظهر الفحص أنّ الورم كان أكبر من المتوقَع و قام الفريق بأداء خزعةٍ أعمق من المرة الأولى.

في ذاك الحين, كانت أولوية جيني الشفاء من السرطان, واستئصال الرحم بشكل جذري كان العلاج الأكثر احتمالاً في هذا السيناريو. لكن أمل جيني في تأسيس عائلة تعارض مع العقم الناتج عن علاج الاستئصال.

تواصل السيد بتلر مع جيني لإخبارها بأن الخزعة الجديدة أظهرت أن فقط جزء من الورم كان سرطانياً, وأن الفريق المتعدد التخصصات سيناقش خيارات العلاج الخاصة بها.

قبل عيد الميلاد بقليل, تم إبلاغ جيني بأن الفريق أوصى بإجراء عملية تقطيع لإزالة عنق الرحم وإبقاء الرحم في مكانه مما يمكّن جيني بحمل الجنين ومن ثم ولادة قيصرية.

تم تحديد موعد العملية في فبراير 2013. وقبل العملية بيومين, تمت خطبة جيني لخطيبها تيم, وحدّدا تاريخ حفل الزفاف في مايو 2014.

عملية تقطيع عنق الرحم تمت بنجاح, وفي يوم عيد الحب 2013, أُخبرت جيني بأن العقد اللمفاوية سليمة و أنّ السرطان قد أزيل بشكل تام.

وفي موعد طبي لمتابعة حالة جيني خلال الصيف, سُمِح لها بالحَبَل وكانت جيني حاملاً بعد خمسة أشهر.

أنجبت جيني طفلتها إلين في صيف عام 2014, و رحّب جيني وتيم بطفليهما الثاني لوكاس بعد عاميْن.

تقول جيني عن تجربتها "تشخيص السرطان لدي كان غير متوقع تماماً وأدى إلى انقلاب حياتي رأساً على عقب. كنت سأخسر الفرصة لإنجاب أطفالي و تأسيس عائلة مع زوجي, لذلك سأكون ممتنة إلى الأبد لفريق الطب النسائي المدهش لعملهم الشاق واهتمامهم بي خلال هذه الرحلة. لقد كانوا داعمين طوال الوقت ولهم جزيل الشكر."

سأكون ممتنة لفريق الطب النسائي الرائع إلى الأبد

جيني, مريضة بسرطان عنق الرحم في الرويال مارسدن